كيفية تحقيق الأهداف والنجاح في الحياة .. خطوات ستساعدك على تطوير نفسك

تحقيق الأهداف والنجاح يرتبط بصورة مباشرة بتحديد الأهداف، وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال، ونتعرف على العلاقة بين تحديد الأهداف وتحقيقها.

ما هي الأهداف؟ ولماذا يجب أن تحدد أهدافاً لنفسك أو لفريقك؟ تساؤلات عديدة تدور حول هذه الكلمة ” الأهداف “. والتي سوف نتعرف على الإجابات الخاصة بها من خلال هذا الموضوع، وسنعرض من خلاله أيضا أفضل الاستراتيجيات المتعلقة بكيفية تحديد الأهداف وتحقيقها.

ما هو الهدف ولماذا نحتاج إلى تحديده ؟

تحقيق الاهداف في الحياة

الأهداف كلمة يتم طرحها هذه الأيام كثيراً إلى درجة، تصل إلى حد خلق حالة من الارتباك تتعلق بالتساؤل عن ما هو الهدف حقاً؟

ويُظهر بحث قام بإجرائه عالم نفسي ومدرب مهني في جامعة الدومينيكان في كاليفورنيا، أن هناك علاقة مباشرة بين تحديد الأهداف وتحقيق النجاح. إذ يؤدي تحديد الأهداف إلى اتباع المرء سلوكيات جديدة، ويساعده كذلك في التركيز على ما هو مهم بالنسبة له.

وقبل أن نتعرف على مدى أهمية تحديد الأهداف وكيفية تحديدها، يجب أن نعرف ما هو الهدف أولاً؟ والهدف هو أمر يرغب المرء في تحقيقه. هو النتيجة التي يأمل شخص ما أن يصل إليها، ويخطط لتحقيقها أو تخطط مجموعة من الأشخاص لتحقيقها وتلتزم بقواعد وخطوات لتحقيقها.

وبما أن هذه الأهداف تتعلق بحياة الناس أو الخطط المهنية الخاصة بهم، فهي في الغالب تكون أهداف طويلة الأجل، أو طويلة المدى إذا كانت لشركة أو مؤسسة.

وبوصف مبسط لهذه الكلمة فالهدف ما هو إلا حلم ولكنه حلم حُدد له موعد نهائي، ولكن لماذا يجب على المرء أن يحدد أهدافاً لنفسه أو لفريقه؟ هناك العديد من الأسباب التي تجعل تحديد الأهداف للمرء أو لفريقه أمراً مهماً، وفيما يلي بعضاً من هذه الأسباب:

  • قضاء الوقت في التفكير فيما يريده الإنسان في الحياة، يمنحه إحساساً بالهدف.
  • رؤية الصورة كاملة أو الهدف بشكل أوضح، أي التركيز على ما هو مهم حقاً.
  • أما في العمل فإن معرفة الهدف طويل المدى، يساعد كل عضو في الفريق في تأدية دوره بشكل أفضل.
  • وجود دافع لدى المرء أو محفز يدفعه نحو تقديم أفضل ما لديه، كما يؤدي إلى خلق حالة من الإلهام والتحفيز لدى الفريق.
  • القدرة على تولي المرء دور القيادة في حياته، والسيطرة على مستقبله بصورة أكبر.

خطوات تحقيق الاهداف

تحقيق الأهداف في الحياة

ذكرنا سابقاً أن تحقيق الأهداف والنجاح يرتبط بعلاقة مباشرة بتحديد الأهداف، ولكن كيف نقوم بتحديد هذه الأهداف؟ سواء كانت الأهداف التي يتم تحديدها أهداف شخصية أو جماعية، إلا أنه يجب البدء بأهداف واقعية سواء على المستوى الشخصي أو الجماعي.

أولا: تحديد الأهداف الشخصية

  • يجب أن يكون المرء شغوفاً بأهدافه إذا كان يرغب في تحقيقها على المدى الطويل، لذا يجب أن تكون أهدافه ذات مغزى وعند تحقيقها يشعر بالفخر.
  • تحديد أهداف يستطيع المرء أن يتحكم فيها، أي البعد عن الأهداف التي تعتمد على أمور خارجة عن سيطرته أو تعتمد على أشخاص آخرين.
  • يجب أن يكون المرء واقعياً بشأن ما يمكنه أو ما لا يمكنه تحمله بشكل مباشر.
  • تخيل الإنسان لمستقبله والتفكير جيداً في ما هو الشكل الذي يريد أن تبدو حياته به؟ وماذا يعني المستقبل المثالي له؟

ثانيا: تحديد أهداف الفريق

  • العصف الذهني من خلال طرح أسئلة ذات معاني عميقة على الفريق، مثل ( ماذا ستفعل إذا علمت أنه لا يمكنك الفشل؟ ). إذ أنه من الأفضل قبل كتابة المرء للهدف الأول الذي يتبادر إلى ذهنه، أن يقوم بطرح مثل هذه الأسئلة وسوف يحصل حينها على مجموعة هائلة من الأفكار الإبداعية.
  • الاستماع إلى جميع أعضاء الفريق وإشعار كل عضو منهم، أن صوته مسموع وأنه مسموح له التحدث بحرية والمساهمة بأفكاره في تحقيق الأهداف.
  • معرفة الغرض من هدف المجموعة بحيث يتشارك الجميع، في جلسة تحديد الأهداف ويصبح لدى الجميع رؤية مشتركة حول سبب تحديد هذا الهدف.

بعد تحديد الأهداف بنجاح يصبح من السهل بعدها تحقيق تلك الأهداف. كل ما يتطلبه الأمر هو العمل المنتظم والجاد في إتجاه تلك الأهداف

كتب عن تحقيق الأهداف

الأهداف تدفع الإنسان دائما إلى التحرك نحو الأمام، وكلما كان متحفزاً نحو الهدف فإنه يجري وراء تحقيق هدفه كل يوم، ويركز على طموحاته.

إلا أن هناك أوقات يمر بها الجميع قد يشعر خلالها بالعجز، أو ضياع الحافز لديه ولا يمكنه العثور عليه، أو قد لا يعرف بشكل واضح كيفية البدء أو تنظيم أفكاره.

لا داعي للقلق فمهما كانت المشكلة إلا أنه هناك كتب، يستطيع المرء من خلالها العثور على المساعدة التي يحتاجها والحل المناسب للمشكلة التي يواجهها. ونعرض في سياق حديثنا عن تحقيق الأهداف والنجاح بعض الكتب، التي يمكن للمرء من خلالها إعادة اكتشاف أهدافه وتجديد أحلامه، وهذه الكتب هي:

اصنع أفضل حياة لك بقلم كارولين ميلر

يُعد هذا الكتاب اصنع أفضل حياة لك هو الأول من نوعه الذي يقدم معلومات من خلال البحث عن اهم خطوات تحقيق الأهداف وسبب أهمية تلك الخطوات. وتقدم الكاتبة من خلال هذا الكتاب أفكار جديدة، تتعلق بالجمع بين الأحلام الشخصية والتطبيق العملي، وتقدم لعبة خلق حياتك الأفضل العديد من التمارين والاختبارات. التي يستطيع القراء استخدامها من أجل تحديد أحلامهم وطموحاتهم.

الحافة الطفيفة بقلم جيف أولسون

يعرض كتاب الحافة الطفيفة للقارئ نظريات هامة حول كيفية إعادة تدريب نهجه في الحياة والعمل، وذلك من أجل أن يستفيد استفادة كاملة من التفاصيل التي تبدو غير مهمة.

الدليل الأناني للنجاح بقلم نيكولاس كالدويل

يرى هذا الكتاب تحديد الأهداف من منظور فريد يتحدى الأعراف المجتمعية، إذ يدعو الكاتب القارئ إلى عدم السماح بأن نكون مقيدين بالقيود في بعض الأحيان.

إلى جانب التركيز على الذات والتوقف عن الشعور بالسوء، حيال كون المرء أناني ويقدم الكتاب بعض التقنيات، التي تركز على الذات للمساعدة في الخروج من أي ركود.

الأهداف بقلم برايان ترايسي

يقدم الكاتب من خلال كتاب الأهداف المبادئ التي تحتاج إليها في تحقيق أحلامك، فهو يرى أن الهدف بدون خطة لا يتعدى كونه مجرد أمنية.

يخبر الكاتب القارئ بأنه يجب أن يكون مدرك أنه هو المسئول وحده عما يحدث له، وأنه ينبغي عليه أن يصنع مستقبله الخاص. كما يوجهنا نحو كيفية استخدام نقاط ضعفنا، لمساعدتنا على النمو وكيفية تحويل مخاوفنا إلى نجاح.

دليلك من اجل تحقيق الأهداف في الحياة

تحقيق الاهداف

إذا كنت تكافح من أجل تحقيق أحلامك، فإليك أفضل الطرق التي سوف تساعدك في تحقيق الأهداف والنجاح أيضًا:

  • اختيار الأهداف التي تمنحك الإلهام، من خلال وضع أهداف خاصة بك دون تقليد الآخرين أو اتباع طموحات اصدقائك.
  • كن استباقيا وانطلق نحو تحقيق هدفك، وتوقف عن متابعة مواقع التواصل الاجتماعي متمنياً وظيفة أو نمط حياة معين.
  • لا تكن سلبي وتوقف عن قول إنك لا تستطيع فعل هذا، إذ سوف تصبح حينها غير قادر بالفعل، ولا تجعل الشك يتسلل إلى عقلك.
  • كن متوازناً ولا تصل بأهدافك إلى حد الهوس والإدمان، القيادة أمر جيد بالفعل إلا أنك يجب أن تتذكر إنك إنسان وتحتاج للراحة.
  • ضع جدولاً زمنياً وخصص وقتاً يكفي للعمل كل يوم أو أسبوع.
  • احرص على اختيار أهداف متوافقة مع معتقداتك وما تؤمن به، حتى لا تجد صعوبة في متابعتها.
  • يجب أن تكون أهدافك محددة زمنياً وأن تلتزم بهذه الخطة الزمنية التي قمت بوضعها لتحقيق أهدافك.
  • احرص على متابعة مدى تقدمك وتقييم ما قد حققته من تقدم، إذ عندما تكون الأهداف محددة بوقت يمكنك تقييمها حينئذ.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية حديثنا عن تحقيق الأهداف والنجاح في تحقيقها، وتناولنا من خلال هذا الموضوع الحديث عن كيفية تحديد الأهداف وتحقيقها.

وألقينا نظرة على بعض الكتب التي قد تساعدنا، في إعادة اكتشاف أهدافنا وكيفية العثور على الحافز الذي يوجهنا نحو تحقيق أهدافنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.