البوكس أوفس يعود للحياة من جديد بعد كورونا

البوكس أوفس عاد ليحقق أرقامه المعهودة من جديد في عام 2021 وذلك بعد اختفاء للأرباح في العامين السابقين بعد انتشار فيروس كورونا في العالم والتسبب في حجر صحي وإغلاق للسينمات، هذا العالم يشهد البوكس أوفس تحقيق للأرباح بشكل كبير بالنسبة لأفلام الأبطال الخارقين والخيال العلمي و الرعب بينما تعاني أفلام الدرامة والكوميديا

امثلة على الأفلام الناجحة

فيلم A Quiet place 2 بطولة ايميلي بلنت

يبدو أن أفلام الخيال العلمي والرعب و السوبر هيروز هي الأفلام التي يرغم الجمهور في مشاهدتها حالياً بعد عام كامل من الإغلاق بسبب فيروس كورونا، رهبت السينما بجمهورها بأفلام رفيعة هذه السنة مثل فيلم Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings وفيلم A Quiet Place Part 2 و فيلم Fast And Furious 9، شباك التذاكر حالياً لم يتعافى تماماً من الحظر الذي فرض على دور السينما بسبب وباء كورونا ولكنه يظهر الكثير من العلامات للعودة إلى سابق عهده وتحقيق نفس الأرباح

بدعم من أفلام مثل فيلم No Time To Die وفيلم Halloween Kills وفيلم Venom: Let There Be Carnage، كان لشهر أكتوبر النصيب الأكبر في الأرباح في شباك التذاكر، الانتعاش في شباك التذاكر وموسم العطلات القادم اعطى كل من الاستوديوهات وأصحاب المسارح امل في جذب الجماهير

بعض الأرقام

مع التحول الكبير في أنواع الأفلام وظهور منصات المشاهدة المباشرة في المنزل مش نتفليكس وغيرها ظهر سؤال مهم وهو أي انواع الأفلام التي قد يرغب الجمهور حقاً في الذهاب للسينما من اجلها و مشاهدتها على الشاشة الكبيرة؟

وجد تقرير حديث من Variety أن شباك التذاكر لعام 2021 كان يقوده أفلام الأبطال خارقون والخيال العلمي وأفلام الأكشن وأفلام الرعب. حققت افلام الخيال العلمي والحركة أرباحًا بقيمة 851 مليون دولار، وجاءت أفلام الأبطال الخارقين في المرتبة الثانية بـ 672 مليون دولار وأفلام الرعب على قدم المساواة مع عام 2019 لأنها رابع أكبر نوع في العام بـ 571 مليون دولار. قارن التقرير بيانات شباك التذاكر من 2021 إلى 2019 بإعتباره آخر عام عادي في شباك التذاكر، على الرغم من وجود بعض الإختلافات لأن الوباء لا يزال ساريًا كما تم إصدار بعض الأفلام في كل من دور السينما والبث المباشر معاً في عام 2021 وكذلك حقيقة ان هذا العام لم ينته بعد وهناك فرصة لتحقيق المزيد من الأرباح

الأفلام العائلية

فيلم Frozen 2

تشير التقارير أيضاً إلى أن الأفلام العائلية كانت الأكثر تحقيقاً للأرباح في عام 2019 مثل فيلم Toy Story 4 و فيلم Frozen 2 و لكن عام 2021 شهد إنخفاض كبير في أرباح الأفلام العائلية للمرتبة الثالثة في العام، قد يتغير هذا في الأشهر المقبلة حيث تمت الموافقة مؤخرًا على الأطفال دون سن 12 عامًا للحصول على لقاح كورونا ووقتها قد تشعر العائلات بالمزيد من الراحة للخروج والذهاب للسينما، النقطة الأخرى المثيرة للقلق ان البيانات تظهر أن الأعمال الدرامية والكوميدية الخاصة بالبالغين قد عانت خلال العامين الماضيين وكان الجمهور الأكبر سنًا هو الأقل احتمالًا للعودة إلى المسرح بعد جائحة كورونا، لقد أضر هذا بشدة بعائدات شباك التذاكر للأفلام الدرامية مثل فيلم The Last Duel و فيلم The Many Saints of Newark حيث يبدو أن الجماهير لا ترى هذه الأفلام على أنها أفلام لا غنى عن مشاهدتها على الشاشة الكبيرة

تشير الأفلام الناجحة إلى أن الجمهور يبحث عن الأفلام ذات الجرافيك و الإنتاج الضخم و الأكشن والتي تصبح مشاهدتها أمتع على الشاشة الكبيرة في السينما مثل فيلم Dune و فيلم Free Guy و فيلم Jungle Cruise، بالإضافة لأفلام الرعب التي تحصل على نجاح متوقع معظم الأوقات، من المقرر أن تهيمن أفلام الخيال العلمي والأبطال الخارقين على موسم الأعياد، في حين أن الأفلام العائلية قد تشهد ارتفاعًا، وربما تكون الأعمال الدرامية للبالغين مثل فيلم King Richard و فيلم House of Gucci ناجحة للغاية

ميلودي

كاتب متخصص في صناعة المحتوى الترفيهي العالمي لمدة 5 سنوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.