الصين تواصل فرض الحظرعلي أفلام مارفل

كان عالم مارفل السينمائي ناجحًا إلى حد كبير في الصين حيث كانت الصين بمثابة سوق شباك التذاكر الرئيسي لهذا العالم السينمائي الممتع . ولكن تغير كل هذا خلال العامين الماضيين. حيث تم رفض أكبر إصدارات ستوديوهات مارفل من قبل السلطات الصينية منذ أن بدأت في اعادة فتح دور العرض والسينمات . ويرجع ذلك لمجموعة متنوعة من الأسباب التي تبدو تعسفية من وجهة نظر البعض. وحيث سُئل مسؤول تنفيذي في ديزني آسيا عن الحظر المفروض علي هذه الافلام ، لم يقدم اي اجابة واضحة بخصوص هذه المشكلة.

وفي مقابلة أخري سُئل رئيس ديزني آسيا (لوك كانغ) عن كيفية تعامل ديزني مع الحظر المفروض على أفلام مارفل الثلاثة الأخيرة – Black Widow و Shang-Chi و Legend of the Ten Rings والآن Eternals. أشار كانغ إلى النجاحات السابقة وذكر أن ديزني ركزت على الأهداف طويلة المدى وليس “الأحداث الفردية” كما سماها. ومضى يقول ، “لا أحد يستطيع أن يجادل في نجاحنا الشامل كشركة في الصين. لذا فنحن متفائلون للغاية و مثل هذه التحديات ستحل نفسها في النهاية”.

وعند الضغط عليه مرة أخرى للتعليق على ما إذا كان سيتم عرض أفلام مارفل في المنطقة مرة أخرى أم لا ، لم يقدم أي تفاصيل اخري. وذكر أن افلام مارفل لا تزال تشكل امتيازًا شائعًا في الصين. وأضاف قائلاً: “من الصعب توقع تحركات الحكومة الصينية. مهمتنا هي أن نكون حيث يوجد المستهلكون ، ونفهم المستهلك ، و أين يتردد صدى علاماتنا التجارية وامتيازاتنا”.

أخيرًا ، عندما سُئل عما إذا كان لهذا الحظر تأثير على الميزانية الخاصه بمشاريع ديزني في المستقبل ، تجنب كانغ الحديث حول هذا الموضوع وبدلاً من ذلك أشار إلي نجاح  Free Guy. واختتم المقابلة بالقول أن ديزني لا تزال ملتزمة تجاة الصين وأن لديها خطط طويلة الأجل للمنطقة.

يمكنك ايضاً متابعة مقالنا عن افضل افلام ديزني عام 2022

ومن وجهة نظرنا أن السبب الأكبر  أو على الأقل السبب الذي يبدو أن السلطات الصينية أكثر استعدادًا لاستخدامه لتبرير استمرارهذا الحظر هو المخرجة كلوي تشاو مخرجة فيلم Eternals  الذي يعد امتداد لعالم مارفل السينمائي . فعلي الرغم من أن كلوي تشاو قد تبدو أنها ستكون مصدر فخر للثقافة الصينية في الخارج  الا ان الحكومة الصينية تري عكس ذلك. فقد تحولت المخرجة المولودة في بكين إلى شخصية مثيرة للجدل هذا العام  لمجرد مناقشة تجاربها التي عاشتها في الصين والتعبير عن آرائها حيث وصفت الحكومة الصينية بأنها تنشر الأكاذيب في كل مكان بين الشعب. وهذا بالطبع أغضب الحكومة الصينية وهذا الغضب أثر بالطبع علي التعامل بين الحكومة الصينية وشركة ديزني.

فمن وجهة نظرك .إلي متي ستستمر هذه الأزمة ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.