10 حقائق مثيرة عن منصة نتفليكس.. كم عمرها واسوأ ايامها وكيف تحمي محتواها

نتفليكس هي خدمة بث قائمة على الاشتراك تتيح للأشخاص مشاهدة العروض التلفزيونية والأفلام على جهاز متصل بالإنترنت وتوفر خدمتها عبر 190 دولة. وتعتبر متفوقة بشكل كبير في هذا المجال . ولكن معظمنا حتي الآن لا نعرف الكثير عنها. لذا سنستعرض لك في هذا المقال 10 حقائق مثيرة لم تكن تعرفها عن تلك المنصة. وستساعدك هذه القائمة في معرفة المزيد عن نتفليكس . لذا اربط حزام الأمان ودعنا نبدء.

10 – موقع نتفليكس في السوق

تظل الشركة الرائدة في السوق في الولايات المتحدة بفارق كبير عن أقرب منافسيها. لقد تجاوز عدد المشتركين بها مؤخرًا 200 مليون مشترك على مستوى العالم. كما انها العلامة التجارية رقم 33 الأكثر قيمة في العالم حيث تحقق دخل سنوي يبلغ حوالي 25 مليار دولار.

بالإضافة إلي ان نتفليكس لديها ما يقرب من 9400 موظف وهي من بين أفضل 500 شركة تهتم بموظفيها. كل هذا طبيعي لأن لديها 200 مليون مشترك علي مستوي العالم.

9 – لماذا سُميت بهاذا الإسم؟

يُعد اسم “نتفليكس” مزيجًا ذكيًا وبارعًا لكلمة “نت ” تعني الإنترنت ، وكلمة “فليكس” والتي تعني الأفلام ، وها أنت قد عرفت سبب تسميتها بهذا الاسم. ولكن هناك شيء آخر يجب مراعاته: حيث كان يطلق عليها في البداية اسم “كيبيل”. وبعد ذلك تم اعادة تسميتها ب “نتفليكس دوت كوم ” وفي النهاية سميت بإسمها الحالي.

قبل الموافقة علي هذا الإسم تمت مناقشة مجموعة متنوعة من الأسماء مثل” ريبلاي” و “ديركت بيكس” و “ايفليكس” و “سينما سنتر”. ولحسن الحظ تمت الموافقة علي اسم “نتفليكس”  في النهاية.

8 – كم عمر نتفليكس؟

تبلغ نتفليكس من العمر 23 عامًا. حيث تأسست الشركة في 29 أغسطس عام 1997بواسطة ريد هاستينغز ومارك راندولف في ولاية كاليفورنيا. وكان مارك راندولف الرئيس التنفيذي للشركة حتي عام 1999. وسلم المنصب بعد ذلك الي ريد هاستينغز.

وقبل عام 1999 كانت نتفليكس عبارة عن متجر لتأجير أقراص DVD. ولكن بحلول عام 1999، بدأت المنصة في تقديم خدمة اشتراك عبر الإنترنت من خلال انترنت الولايات المتحدة فقط. وبحلول عام 2016 ، كانت خدمة البث متاحة في أكثر من 190 دولة. والآن في عام 2021 ، تتوسع شعبية الشركة في جميع أنحاء العالم. وبناءً على الأبحاث ، كان لدى أكثر من 50٪ من البالغين المقيمين في الولايات المتحدة اشتراك في المنصة.  

7 – أسوأ أيام نتفليكس

Netflix projects
Netflix projects

أسوأ أيام المنصة كانت في عام 2000 حينما تعرضت الشركة لبعض الخسائر حتي كادت أن تباع إلي شركة Blockbuster مقابل 50 مليون دولار ، ولكن لحسن الحظ تم رفض العرض في النهاية من قبل شركة Blockbuster. وجميعنا نعرف ما حدث بعدها من مكاسب ونجاحات هائلة لنتفليكس.

6 – كم تنفق نتفليكس علي محتواها؟

وفقًا لبحث تم اجراؤه في السنوات الثلاث الماضية ، أنفقت المنصة أكثر من 43 مليار دولار على المحتوي الخاص بها من أفلام ومسلسلات. حيث أنفقت ما يقرب من 12 مليار دولار على بث المحتوى في عام 2018  و 14 مليار دولار في عام 2019  و 14.3 مليار دولار في عام 2020.

واقترح البعض أيضاً ان ميزانية الصرف في الشركة قد تتجاوز 19 مليار دولار في هذا العام 2021.

5 – كم عدد الساعات التي يقضيها الناس أمام المنصة؟

في عام 2019 ، صرحت سيندي هولاند  نائبة رئيس المحتوى الأصلي في الشركة أن مشتركي نتفليكس يشاهدون في المتوسط ​​ساعتين يوميًا. وصرحت أيضاً أن غالبية مشتركي المنصة في جميع أنحاء العالم يفضلون مشاهدة الخدمة على التلفزيون بدلاً من الأجهزة المحمولة.

4 – المحتوي الخاص بالمنصة

من المحتمل ألا يكون مشتركو نتفليكس على دراية بكمية كبيرة من المحتوى الذي توفره الشركة، بما في ذلك مسلسلات مثل “Stranger Things” و “Ozark” و “The Crown” و “GLOW” و أكثر بكثير من هذه المسلسلات.

في يوليو عام 2013 ، تلقى 14 عمل من منصة نتفليكس ترشيحًا لجائزة إيمي. ومنها المسلسل الدرامي السياسي “House of Cards” الذي حصل على تسعة ترشيحات من بينها أفضل دراما وأفضل ممثل وممثلة. وفي الإجمالي حصلت المنصة على 612 ترشيحًا لـجوائز إيمي، وفازت بـ 112 جائزة إيمي من عام 2013 إلى 2020.

3 – كيف تحمي نتفليكس محتواها من السرقة؟

Netflix over the years
Netflix over the years

تشير التقديرات إلى أن قراصنة الإنترنت يكلفون صناعة الأفلام والتلفزيون في الولايات المتحدة حوالي 71 مليار دولار سنويًا. لكن في المقابل تتابع نتفليكس مقاطع الفيديو ذات معدلات القرصنة العالية وتتعرف علي أسباب سرقتها وتستخدم هذه المعلومات لحماية الأفلام والبرامج التلفزيونية الخاصة بها.

وتحمي نتفليكس محتواها أيضاً باستخدام تقنية تسمى “DRM” و “Watermarking”. وبالإضافة الي كل هذا تستخدم المنصة خدمة إدارة الحقوق الرقمية “Widevine” من جوجل والتي تستخدمها أيضًا العديد من شركات البث مثل “Amazon Prime” و “Disney Plus” وما إلى ذلك.

2 – نتفليكس وحجم البيانات التي تستهلكها من الإنترنت

لا عجب أن نتفليكس تستهلك قدرًا كبيرًا من حجم البيانات المتدفقة حول العالم. ربما تساءل البعض منكم عن أن يوتيوب يحتل هذا المكان ، ولكن معظم محتويات يوتيوب أقصر من محتوى نتفليكس، مما يعني أنه يستهلك كمية اقل من البيانات على الإنترنت. حتى إذا كان لدى يوتيوب عدد أكبر من المستخدمين بشكل عام، لكن مشاهدة محتوى عالي الدقة مثل الأفلام والمسلسلات يتطلب اتصالاً جيدًا بالإنترنت ويستهلك الكثير من البيانات.

1 – لماذا نجحت نتفليكس؟

يرجع سبب نجاح نتفليكس وأنها تظل الخيار الأفضل للبث التلفزيوني والأفلام  طوال كل الفترات الماضية  إلي رخص سعرها وسهولة استخدامها ونقص الإعلانات التجارية بها. بالإضافة إلي المحتوى الفني الرائع الذي تقدمة والذي يتضمن مجموعة متنوعة من العروض الترفيهية والمسلسلات الحماسية والأفلام الوثائقية والعروض الخاصة أكثر من جميع الشركات الأخري المنافسة لها.

كل هذه الأسباب جعلتها تتربع علي عرش البث التليفزيوني في جميع أنحاء العالم بفارق شاسع عن منافسيها. لذا في المرة القادمة عندما تجلس وتشاهد نتفليكس، تذكر أنك تستخدم خدمة غيرت تمامًا الطريقة التي نشاهد بها التلفزيون. إنها مصدر رائع للترفيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.